الساعات الذكية Smart Watch بين التطور و الأنهيار


بداية عصر الساعات الذكية : 

قبل ثلاثة سنوات , كان من المفترض أن تكون الساعات الذكية هي الخطوة التالية لتطور تكنولوجيا الأجهزة الذكية خاصاً القابلة للأرتداء . كان من المفترض أن تكون أنتهت الشركات الآن من بناء منصة للشبكات الأجتماعية ( Social Network )  و البرامج الخاصة بها و كان من المفترض ان تحررنا من أعتمادنا الكلي علي أستخدام الهواتف الذكية , كان من المفترض الآن أن تكون في طريقها للتحول من حلم أي واقع ملموس .

و لكن ماذا حدث ؟!

في الحقيقة , حدث عكس المتوقع تماما حيث أن سوق الأجهزة القابلة للأرتداء أثبت انه متقلب تماماً و غير متزن , مما جعل الشركات ضحايا لهذا السوق و نتج عنه خسائر كبيرة و أفلاس بعض منها بشكل أسرع من تلك الشركات التي خسرت بعد دخول ( I Phone ) الي السوق .

الأسبوع السابق , ( pebble ) وهي أحي شركات صناعة الساعات الذكية الرائدة في هذا المجال و التي كان لها اهتمام كبير في دراسة اهتمامات السوق بتلك الأجهزة و تطويرها , قامت تلك الشركة ببيع نفسها لشركة  (Fitbit)و هي شركة أخري في نفس المجال , الغريب في الأمر أنها باعت نفسها لتلك الشركة بدون مقابل , كما أنها ألغت خططها لأنتاج منتجاتها المستقبلية , و سوف تنتهي من دعمها للمنتجات الحالية في وقت قريب.

يوجد أيضا ً  ( Android Wear )بنظام تشغيل أندرويد للساعات الذكية , قامت جوجل بألغاء الأصدار الذي كان من المفترض أنتجاه في 2017 , و العديد من شركائها في هذا المشروع قد تخلت أيضا عن خططها لأنتاج ساعات أندرويد جديدة هذا العام , و قامت شركة (Motorola) أيضاً بألغاء جميع مشاريعها الخاصة بالساعات الذكية لأجل غير مسمي , و لكن كان هناك تنافس كبير بين الشركات مثل ذات المظهر الأنيق كالشركة الأمريكية (Jawbone) و الشركات العملاقة مثل ( Intel ).

 هل أخذت الساعات الذكية الوقت الكافي لأثبات نفسها ؟!

كان للساعات الذكية و غيرها من الأجهزة القابلة للأرتداء الوقت الكافي لأثبات أنفسهم كمنتجات تكنولوجية رئيسية , و لكن الشركات الوحيدة التي رأت بعضاً من النجاح هي ( Apple )  و ( Fitbit ) و ( Samsung )  حتي ذلك الحين كان لشركة (Fitbit) صراعات خاصة بها منذ دخولها لسوق الأجهزة القابلة للأرتداء الخفيفة ذات الشكل الأنيق .

و لكنها ستظل من الشركات المجتهدة جداً في هذا المجال و التي أصبحت حصتها الأن في هذا السوق 23 % , و تتطلع لتواكب منافستها في السوق ( Apple Watch ) التي مازالت تستحوذ علي الجزء الأكبر في السوق , لقد حان الوقت أن نعترف بأن الحماس حول الأجهزة القابلة للأرتداء و الساعات الذكية  كان فقط في السنوات السابقة , حيث أصاب الأحباط و خيبة الأمل العديد من الأشخاص الذين كانوا يتوقعوا أكثر من هذا , او بمعني أخر أن تلك التكنولوجيا لم تنجح في أبهار العديد من الأشخاص , الأمر الذي جعل هذا ضربة كبري للشركات التي تبنت هذه المشروعات . و لكن الجانب المشرق للموضوع و في أحسن الأحوال  أن تلك المنتجات لازالت لديها محبيها من الرياضيين و محبي اللياقة البدنية و هؤلاء المهوسون بحبهم لأستقبال الرسائل و البريد الألكتروني علي معصمهم .

علامات مخيبة للآمال :

لقد كانت هنالك علامات من البداية جداً علي مستقبل تلك الأجهزة , و لكن بالرغم من أن شركتي( Pebble )  و شركة ( Kick starter )  الذين تعاونوا لتكون تلك الأجهزة مثيرة للأعجاب لم تباع تلك الأجهزة بالشكل الكافي الذي يعطيها دوراً اساسياً في السوق ,  حيث لم تتجاوز حاجز المليون الا بعد عامين كاملين , كما أن شركة ( Apple )  فشلت في ايضاح اسبابها في طرح هذه الساعات الذكية و لماذا أنتجتها , و أهتمت هذا العام في طرح الساعات الذكية الخاصة بالركض و اللياقة البدنية بديلة عن الساعات الذكية العادية الخاصة بالترفيه العام .

أراء من وجهة نظر الخبراء :

في حوار مع مسؤل في شركة  ( Pebble )  أفاد بأن :  ” المؤشر الرئيسي للمشكلة هو أن الشركة لم تحظي بالقدر الكافي من المبيعات خاصاً في الجمعة السوداء في العام السابق و أشار أن المبيعات كانت مخيبة للآمال و في أيام التسوق خاصاً و عطلات نهاية الأسبوع , حيث فشلت الشركة في تحقيق الأرقام المحققة بالأعوام التي سبقتها , حينها علمت الشركة بأنه لم يعد هناك مقدرة منها علي توسيع نطاق منجاتها مع الجمهور و مع حركة و أهتمامات السوق , حتي في ظل حماس و ترقب التقنيين لتلك الساعات الذكية .

منتجات كثيرة في سوق غير متزن :

في الحقيقة لا يوجد التنافس المتزن في السوق الخاص بالساعات الذكية حيث تحظي (Samsung) و ( Apple )  فقط بأهتمام السوق .

بالرغم من ذلك تحاول العديد من الشركات مثل  ( Huawei ) و ( LG ) و العديد من الشركات الأخري الأجتهاد في محاولة أرضاء المستهلكين و توفير العديد من المميزات الجيدة و سواء للساعات أو للأساور الذكية و محاولة تطوير المظهر العام و الخدمات التي قد تحصل عليها بأستخدام تلك الساعات الذكية , مثل ( Samsung Gear )  التي أعلنت أنه قريبا سوف يتم تطوير الساعات الذكية الخاصة بها لتشمل خدمات الدفع ( Tap To Pay )  و ذلك عن طريق التحديثات التي ترسلها الشركات لمنتجاتها من الساعات الذكية .

 

التعليقات مغلقة