فيس بوك يطلق مبادرة لمحاربة ألأخبار الوهمية و الكاذبة



فيس بوك يطلق مبادرة لمحاربة و ردع الأخبار الوهمية و الكاذبة نظراً لتعرض موقع التواصل الأجتماعي للكثير من الأنتقدات في الفترة ألأخيرة بسبب كثرة الأخبار الكاذبة التي يتم نشرها علي الموقع في الفترة ألأخيرة , و تم الأعلان عن وظيفة جديدة لردع هذا الأمر .

موقع فيس بوك يطلق مبادرة لمحاربة ألأخبار الوهمية و الكاذبة

آليه عمل الوظيفة الجديدة :

و تعمل الوظيفة الجديدة من خلال أتاحة بعض الوظائف أو الخصائص للمستخدمين تمكنهم من وضع أشارات أو علامات علي أي أخبار كاذبة أو وهمية حتي يتم مراجعتها من أدارة الموقع و حذفها من الفيس بوك .

متي تم أتخاذ هذا القرار .. وما هو دور المستخدمين في هذا الشأن ؟!

تم الأعلان عن هذا الموضوع يوم الخميس في ( Post ) من الصفحة الرسمية للفيس بوك كما أن أدارة الموقع أضافت أنهم لا يمكن أن يحكموا بمفردهم علي مصداقية ما يتم نشرة و أنهم يعطون الثقة للمستخدمين في الحكم علي ما يتم نشرة من خلال رأي الأغلبية .

لماذا تم أتخاذ القرار بهذه المبادرة .. ؟!

و أطلقت هذه المبادرة للقضاء علي كل الأخبار و الأشاعات التي أنتشرت في الفترة الأخيرة بكثرة علي موقع التواصل الأجتماعي , الجدير بالذكر أن الفيس بوك في أخر الأحصائيات هو أكثر المواقع أستخداماً في مصر و أكثرهم أستهلاكاً للبيانات في مصر .

موقع فيس بوك يطلق مبادرة لمحاربة ألأخبار الوهمية و الكاذبة
كيف يمكن للمستخدم تقييم المحتوي علي الفيس بوك ؟!

أضاف فيس بوك أن آليه عمل الوظيفة عن طريق الضغط علي الزاوية العليا من أي ( Post ) و سوف نجد خيار يمكننا من أستعراض تقرير يفيد بمصداقية الموضوع و هل هو حقيقي أم وهمي . و يمكن أيضاً للمستخدمين وضع العلامة علي أي شئ يتم نشرة لمراجعتة أذا كان وهمياً من قبل منظمة حيادية ( طرف ثالث ) من الصحافة الحزبية التي لا تنتمي لأي طرف من أطراف ما يتم نشره علي الفيس بوك للتدقيق و المراجعة

من قام صاحب فكرة العلامة المرجعية ..؟!

العلامة المرجعية التي سوف يتم وضعها هي من تصميم معهد ( Poynter) و هو مؤسسة غير هادفة للربح للتدريب علي أساسيات الصحافة و النشر .

من سيقوم بتقييم المحتوي ..؟!

لم تنشر فيس بوك حتي الان المسمي الذي سوف تتخذه المنظمة أو اللجنة التي سوف تقوم بمراجعة تلك الأخبار و لكن تلك اللجنة أو المنظمة ستشمل علي المؤسسات الصحفية الأتية : Poynter ), PolitiFact , ABC News ) و ذلك وفقاً لما نشرته صحيفة ( New York Times )

ما الذي سيحدث لمروجي الأشاعات أو الأخبار الكاذبة .. ؟!

سيكون هناك أخطارات و أنظارات لأي مستخدم سيقوم بنشر أو تبادل اي معلومات أو أخبار كاذبة محذرين هؤلاء المستخدمين من دقة المقال أو المعلومات أو أي شئ وهمي أو كاذب تم نشرة أو أعادة نشرة أو المساعدة علي نشرة ,

الأمر يرجع للمستخدم في النهاية ..

بالرغم من ذلك يمكن للممستخدمين تجاهل هذه التحذيرات أي أن الأمر سيرجع في النهاية لضمير المستخدم و لكن الفيس بوك سيحاول أن يقوم بتنويه له و أخباره أن ما يقوم به هو فعل خاطئ و أن ما يقوم بنشرة أو أعادة نشره معلومات غير صحيحة , وأن لزم الأمر سوف تقوم فيس بوك بحذف المنشور الذي سيأخذ عدد كبير من ألأشارات.

من يقوم بنشر هذه الأخبار و ما هي الأستفادة من هذا الأمر .. ؟!

يقوم بعض الأشخاص بنشر تلك الأخبار أو الأشاعات أو المعلومات الوهمية أو الخاطئة بهدف الربح و يطلق عليهم مصطلح ( Spam ) بحيث يكون هناك عائد مادي و أعلاني مقابل نشر هذه الأشياء علي نطاق واسع و من خلال الأعلانات التي يتم وضعها علي هذه الأخبار و لذلك يقوموا بمحاولة توسيع نطاق المعلومات الكاذبة .

رد أدارة فيس بوك علي الأنتقدات الأخيرة ..

الجدير بالذكر أن فيس بوك قد أتخذت هذا القرار بعض الأنتقادات التي وجهت لأدارة الموقع بعد الأنتخابات التي جرت مؤخراً في أمريكا و الكم الهائل من الأشاعات و الأكاذيب التي تم تداولها علي موقع التواصل الأجتماعي و في رد من أدارة موقع فيس بوك لتك الأنتقادات و عند الأعلان علي المشروع الخاص بوضع علامة التأكيد علي أن الخبر وهمي أم حقيقي
: ” نحن سنعمل جاهدين علي هذه المشكلة و سوف نتخذ كافة الأجراءات التي يجب أتخاذها و سوف نقوم بمواصلة العمل علي حل هذه المشكلة مهما أخذت منا من وقت “

التعليقات مغلقة