أخبار

شركة SpaceX تخطط لإطلاق أقمار صناعية لإنترنت قادم من الفضاء


تخطط شركة SpaceX لمالكها Elon Musk لإطلاق 60 قمرًا صناعيًا دفعة واحدة  عبر الصاروخ فالكون خلال هذا الأسبوع. وهو الإطلاق الأول بين أكثر من 4000 قمر صناعي ضمن شبكة Starlink العالمية للإنترنت الفضائي كمرحلة أولى، ذلك وفقًا لما أعلنه Elon Musk على حسابه الشخصي على تويتر.

بالرغم من توقع Elon Musk فشل عملية الإطلاق ذلك أنها الأولى لهذا المشروع، إلا أن نجاحها يعد بداية لتتويج SpaceX كأول مُشغل لشبكة فضائية عبر الإنترنت، وتهديدًا حقيقيًا لشركات الإنترنت العالمية مثل Globalstar Inc و Iridium Communication.

يهدف مشروع Starlink في المرحلة الأولى إلى إطلاق قرابة 4225 قمرًا صناعيًا صغيرًا لتدور حول مدارات الأرض على ارتفاع 1100-1300 كلم وتساهم في تزويد معظم مناطق الكرة الأرضية بشبكات إنترنت ذات سرعة اتصال عالية خاصة تلك التي تعاني من ندرة وجود النطاق العريض. وذلك بإجمالي 12 ألف قمر صناعي مع حلول عام 2020

كان Elon Musk قد حصل على تصريح من لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC بإطلاق مجموعتين من الأقمار الصناعية لصالح Starlink.  وذلك بعد تعهد الشركة بإطلاق نصف العدد المخصص لمبادرة Starlink في غضون السنوات الست المقبلة لكن لم تُطلق منها إلى الآن سوى Tin Tin A و Tin Tin B بشكل تجريبي في فبراير الماضي.

شركة Elon Musk هي واحدة من عدة شركات، بما في ذلك OneWeb و Telesat و Amazon التي تستثمر في خطط لإطلاق آلاف الأقمار الصناعية التي تهدف لتوفير اتصال بالإنترنت للعملاء. ومن المؤكد أن هذه الخطط ستحتاج لاستثمارات بمليارات الدولارات لتغطية تكاليف المصانع والأقمار الصناعية والمحطات الأرضية المُقرر بناؤها بالإضافة لتكلفة عمليات الإطلاق.

من وجهة نظر فيزيائية، فإن استخدام مجموعة من الأقمار الصناعية التي تدور حول كوكب الأرض لتوفير اتصال بالإنترنت هو أمر منطقي للغاية. لكن تكمن المشكلة في التنفيذ نظرًا للتكلفة العالية مقارنة بالكابل الأرضي.

الوسوم
إغلاق