6 حقائق حول عمر البطارية في الهواتف والسيارات الكهربائية

6 حقائق حول عمر البطارية في الهواتف


Spread the love

لا شك أن عمر بطارية الهاتف، تُمثل التحدي الأكبر لمستخدمي الهواتف الذكية، ومصدر قلق دائم خوفًا من التلف، أو ضعف العمر الافتراضي مع مرور الوقت، و تأثير استمرار الهاتف في الشحن لفترات طويلة.

أيضًا مدى تأثر البطارية باستخدام، شواحن من شركات مختلفة غير الموجودة مع الهاتف، في ظل توافر شواحن سريعة من شركات متعددة، وهل يوثر الشحن السريع علي عمر البطارية.

تمت الأجابة على كل التساؤلات الخاصة بعمر البطارية، من خلال تحدث مختصين بموقع cnet، مع العديد من الباحثين في مجال البطارية والمهندسين حول تأثيرات الشحن السريع على عمر بطارية الهاتف، وتوصلوا الي:-

لن تضطر الى تغيير البطارية في وقت قصير

تستخدم جميع الهواتف المحمولة ومعظم الإلكترونيات والسيارات الكهربائية، بطاريات ليثيوم أيون، قابلة لإعادة الشحن، لانه من الصعب إنشاء بطاريات تدوم لفترات أطول، نظرًا لعدم تغير تكنولوجيا البطاريات منذ فترة كبيرة.

لذلك تم الاعتماد على توفير طاقة البطارية، الكثير من التقدم التكنولوجي الذي تم الوصول اليه بشأن طاقة البطارية، توفير عدة عوامل موفرة للطاقة مدمجة في الأجهزة، لإدارة الشحن والتفريغ بكفاءة أكبر، حتي تتمكن من توفير الطاقة إلى أقصي حد ممكن.

في العصر الحديث يتم التركيز على إطالة عمر بطارية السيارات والأقمار الصناعية وأنظمة الطاقة المنزلية، التي تحتاج الي العمل لفترات طويلة أكبر من السنتين والثلاثة سنوات كـ بطارية الهاتف.

حيث يلعب حجم البطارية دورًا مهمًا، فلا يُمكن مقارنة بطارية الهاتف مع بطارية السيارة، في الهاتف يجب أن يتوفر مصدر دقيق للطاقة، مثلاً تتميز بطارية سيارة Tesla 3 القابلة لإعادة الشحن بسعة بطارية تزيد 4000 مرة عن هاتف iPhone 11 Pro Max.

تُقاس بطاريات الهواتف بالميلي أمبير في الساعة، في حين تُقاس بطاريات للسيارات الكهربائية بالواط / الساعة، على سبيل المثال يحتوي هاتف iPhone 11 Pro Max علي بطارية بسعة 3969 مللي أمبير في الساعة، ما يعادل 15.04 واط.

بينما تأتي سيارة تيسلا من طراز Tesla Model 3 على بطارية تبلغ 62000 واط، يوضح لنا ذلك كلما كانت البطارية أكبر، زادت الطرق الموفرة لطاقة البطارية من أجل إطالة عمرها الإفتراضي.

على سبيل المثال أثناء شحن البطارية، يرتفع الجهد مما يؤدي الي رفع ضغط البطارية خاصةً، خلال آخر 20٪ من الشحن، لذا يقوم صانعو السيارات الكهربائية بشحن البطاريات بنسبة 80٪ فقط، ومع سعة البطارية الكبيرة يُمكنها قطع مسافة كبيرة، مع تجنب الضغط على البطارية لزيادة العمر الافتراضي للبطارية.

الشحن السريع لن يؤدي إلى تلف البطارية

تأتي معظم الهواتف مع شاحن تقليدي بقوة من 5 الى 10 واط، ولكن بعض الهواتف تأتي شواحن سريعة مثلاً هاتف Oppo Find X2 Pro و Oppo Find X2، يأتي مع شاحن بقوة 65 واط يُمكن شحن بطارية الهاتف بالكامل في 38 دقيقة فقط مع خاصية SuperVOOC 2.0 Flash Charge.

يأتي هاتف iPhone 11 Pro Max مع شاحن سريع بقوة 18 وهاتف Galaxy S20 بقوة 45 واط، شحن اللاسلكي 15 واط، الشحن اللاسلكي العكسي9 واط.

تتم عملية شحن البطاريات مع الشحن السريع خلال مرحلتين، في المرحلة الأولي تستقبل البطارية طاقة هائلة، فيمكن شحن من 50 إلى 70٪ خلال أو أقل من 30 دقيقة، في المرحلة الأولي يُمكن للبطارية استقبال الشحن بسرعة دون آثار سلبية علي عمرها الافتراضي.

على سبيل المثال شاحن Samsung بقوة 45 واط، يستطيع شحن البطارية صفر إلى 70٪ في نصف ساعة، و شاحن Apple الذي يأتي مع iPhone 11 Pro يمكنه شحن البطارية 50٪ في 30 دقيقة.

المرحلة الثانية 20 أو 30% تستغرق وقت أطول في عملية الشحن، حيث يقوم صانعي الهواتف بـ إبطاء وإدارة سرعة الشحن بعناية، وإلا فإن عملية الشحن قد تُدمر البطارية.

يقول المهندس آرثر شي ” تخيل البطارية كإسفنجة عندما تصب الماء أولاً على اسفنجة جافة، فإنها تمتص السائل بسرعة، تلك المرحلة الأولي من الشحن، إذا قُمت بالاستمرار بسكب المياه بنفس المعدل، على الاسفنجة المبللة فإن السائل سوف يتناثر.

بالنسبة للبطارية يمكن أن يؤدي هذا الشحن غير الممتص من خلال الطاقة الهائلة، إلى حدوث مشاكل أخرى قد تؤدي إلى تلف البطارية.

وهذا هو السبب في أن الأمر قد يستغرق 10 دقائق لشحن أخر نسبة مئوية في البطارية.

ملاحظة

تعرض هاتف Galaxy Note 7 للانفجار، بسبب عن عيوب في التصميم بطارية وليس من تقنيات الشحن.

تأثير الشحن الزائد على البطارية

يتخوف العديد من مستخدمي الهواتف الذكية، من تأثير الشحن الزائد على العمر الافتراضى للبطارية، والخوف الدائم من استمرار الهاتف في الشحن، بعد شحن الهاتف بنسبة 100%.

وفقًا للخبراء تم تصميم نظام إدارة البطارية لإيقاف الشحن الكهربائي بمجرد وصول البطارية إلى 100٪ ، قبل أن تتمكن من استقبال الشحن الزائد.

لا يؤثر استمرار الهاتف في الشحن بعد الوصول الى 100% على البطارية، ولكن للاستخدام الأمثل يُمكنك شحن الهاتف حتي 80%.

لا تستنزف طاقة البطارية حتي صفر

يمكن أن يؤدي تفريغ البطارية بالكامل حتي صفر%، إلى تفاعلات كيميائية يمكنها مع مرور الوقت تقصير عمر البطارية، يعمل صانعي الهواتف على تجنب تفريغ البطارية بالكامل ، يشتمل نظام إدارة البطارية على ميزات الأمان التي تعمل على إيقاف تشغيل الهاتف عندما يصل إلى مستوى الطاقة.

للاستخدام الأمثل يرجى شحن البطارية عندما ينخفض مستوى البطارية بحوالي 30٪.

يُمكن أن تتسبب درجات الحرارة المرتفعة في تلف البطارية

تعتبر الحرارة العدو الحقيقي للبطارية، من المعروف أن درجات الحرارة المرتفعة تقلل من عمر البطارية مع مرور الوقت، تجنب ارتفاع درجة الهاتف سواء من اشعة الشمس أو الاستخدام، لأنها تؤثر على كفاءة البطارية مع مرور الوقت.

الشواحن والكابلات الأخرى لن تضر بالبطارية

بعيدًا عن الكابلات التقليدية والتالفة، فإن استخدام كابلات أو شواحن من شركات أخري لن تضر ببطارية الهاتف، مع ذلك قد لا يتم شحن هاتفك بسرعة، مثل الشاحن المرفق.

تستخدم بعض الهواتف مثل Huawei و OnePlus شحن خاص مع وجود جزء من الدوائر المسؤولة عن الشحن السريع المضمّن في الشاحن، للاستفادة الكاملة من الشحن السريع الخاص بالجهاز.

بعض شركات تصنيع الهواتف الأخرى مثل Samsung و Apple ، تلتزم بالقواعد المعيارية في الصناعة للشحن السريع وتتيح لك الشحن السريع بشكل فعال.

المصدر

نصائح للحفاظ على عمر بطارية الهاتف 15 نصيحة هامة جدًا

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: