أخبار

Google تطلق أكبر تجربة تجول افتراضي في العالم العربي


بالتعاون مع جلالة الملكة رانيا العبدالله,

Google تطلق أكبر تجربة تجول افتراضي في العالم العربي حتى اليوم

تتيح للعالم التجول الافتراضي في أجمل مواقع الأردن

نبذة عن التجوّل الافتراضي من Google

تتيح لك ميزة التجوّل الافتراضي في خرائط Google استكشاف مواقع مختلفة من العالم من خلال صور بانورامية بزاوية 360 درجة، بحيث يصبح بإمكانك مشاهدة المعالم الأكثر شهرة وعجائب الدنيا الطبيعية، والتنقل في رحلات افتراضية مختلفة، هذا بالإضافة إلى التجول داخل المتاحف أو المواقع الأخرى التي تجذب الاهتمام.
تم ابتكار تكنولوجيا كاميرا التجوّل الافتراضي لالتقاط صور بزاوية 360 درجة (يتم التقاط صورة كل بضعة أمتار، ولا يتم ذلك على شكل فيديو). تتميز الكاميرا بأجهزة استشعار للحركة لتحديد المواقع، بالإضافة إلى قرص صلب لتخزين البيانات، وجهاز كمبيوتر صغير لتشغيل النظام، وأشعة ليزر (حسب الأجهزة المستخدمة)، وذلك من أجل التقاط بيانات ثلاثية الأبعاد مع تحديد المسافات داخل صور التجوّل الافتراضي.
وبعد جمع الصور، يتم دمج اللقطات مع بعضها البعض للحصول على صور بانورامية بزاوية 360 درجة تتيح للمستخدمين التنقل واستكشاف المواقع كما لو كانوا يرون الموقع فعلاً. وإلى جانب نشر هذه الصور على خرائط Google، تستخدم Google هذه اللقطات لتحسين الخرائط لديها وجعلها أكثر دقة وشمولية وحداثة.

مصر، 23 نوفمبر 2015: بالتعاون مع جلالة الملكة رانيا العبدالله، أعلنت Google اليوم عن إطلاق أكبر خدمة تجول افتراضي للبتراء و30 موقعاً آخراً في الأردن ضمن خرائط Google التي تسمح للمستخدمين استكشاف أماكن من العالم مثل المعالم والعجائب الطبيعية والمواقع الهامة ثقافيًّا وتاريخيًّا.

واليوم أصبح بإمكان أي شخص متصل بالإنترنت التجول في البتراء، المدينة الوردية،

واستكشاف البحر الميت وآثار جرش وقصر الخرانة وجبل نيبو وغيرها من المعالم الأردنية الرائعة.

وقالت جلالة الملكة رانيا العبدالله على مدونة Google الرسمية

أن هذه الخدمة فتحت للعالم نافذة تطل على مملكتنا الرائعة في قلب الشرق الأوسط

وتعطي لمحة أولى عمّا تكتنز الأردن من مواقع سياحية وتاريخية تنتظر الزوار.

وأضافت جلالتها أن هذه التكنولوجيا لا تربط الملايين من جميع أنحاء العالم

لتعطي لمحة عن المستقبل فحسب بل تطلعهم على صور من الماضي أيضاً.

وعندما نفهم أكثر عن قصص وثقافات وتاريخ بعضنا البعض، ندرك أن أوجه تشابهنا أكثر من أوجه اختلافنا.

لذلك يجب علينا المحافظة على هذه الكنوز للاجيال القادمة. فهي مدخل لروايتنا الإنسانية المشتركة.

والتجول الافتراضي هو ميزة في خرائط Google، استخدم لها نظام Trekker

وهو عبارة عن نظام كاميرات يتم ارتداؤه من قبل المصور على الظهر، بحيث تكون الكاميرا

مثبتة على رأسه ما يتيح له التنقل في الممرات الضيقة والأماكن المخصصة للمشاة فقط، والتقاط صور لمواقع طبيعية وسياحية خلابة.

وفي هذا السياق قال مسؤول برنامج التجول الافتراضي من Google في العالم أولف سبيتزر،

“يحاول فريق التجول الافتراضي الذهاب إلى أماكن رائعة وجذابة حول العالم لأننا على يقين بأن المستخدمين يحبون رؤيتها واستكشافها على الإنترنت”.

وأضاف “كانت الأردن من أكثر الأماكن روعة التي زرناها ولا يمكننا إلا أن نشكر ونشيد بالتعاون الكبير

والاستقبال الحار اللذين شهدناهما في الأردن. ونأمل أن تكون صور التجول الافتراضي انعكاساً فعلياً لجمال هذا البلد وغنى إرثه وحضارته.”

وجاء اختيار المواقع التي صورت في هذه الخدمة ضمن تعاون شركة Google مع جلالة الملكة رانيا العبدالله

التي سجلت فيديو قصير وحصري لإطلاق المشروع، تحدثت به عن البتراء ونشر على الانترنت في العالم أجمع.

وهذه التجربة الخامسة للتجول الافتراضي التي تطلقها Google عن معالم رئيسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

بعد برج خليفة في دبي، وجامع الشيخ زايد وصحراء ليوا في أبوظبي، وأهرام الجيزة في مصر.

وبدأت خدمة التجول الافتراضي لخرائط Google عام 2007، وتغطي الآن آلاف المواقع الأثرية والطبيعية في 72 بلداً حول العالم.

حيث يتم التقاط صور بانورامية بزاوية 360 درجة للمواقع الطبيعية

والمتنزهات المتخصصة والجامعات والمراكز التجارية والمعالم السياحية وحدائق الحيوانات وغيرها.
وتنضم اليوم معالم الأردن التاريخية إلى مجموعة المواقع السياحية والأثرية العالمية التي قامت Google بتصويرها، ومنها برج إيفل، وساعة بيغ بن، وعجائب الطبيعة مثل الأخدود العظيم (غراند كانيون)، والحيّد المرجاني العظيم في أستراليا والقارة القطبية الجنوبية وجبال الألب السويسرية.
وتتوفر صور المواقع التاريخية الثلاثين وغيرها من المواقع حاليًّا على خرائط Google

Mostafa Sharaawy

مدون تقني و مؤسس موقع Android World محب للتقنية بشكل عام و الاندرويد بشكل خاص
إغلاق