هواوي تجد حل بديل لخدمات جوجل في أجهزتها القادمة

هواوي تكشف عن HMS Core كبديل Google Play Services


Spread the love

أثارت الأزمة بين Huawei والولايات المتحدة الأمريكية، الكثير من الجدل حول قدرة هواوي، في الاستمرار في سوق الهواتف الذكية، وخصوصًا بعد إصدار هاتفها الرائد Huawei Mate 30 Pro أحد أفضل الهواتف الذكية في عام 2019، الذي جاء بمواصفات ومميزات قوية جدًا، ولكن من المستحيل ترشيح الهاتف للمستخدمين بسبب افتقاره لخدمات وتطبيقات Google.

علي الرغم من ذلك هناك بعض الأخبار الجيدة لعشاق Huawei، تتمثل في قيام حكومة الولايات المتحدة بتسَلُم تراخيص الشركات الأمريكية التي ترغب في التعامل مع شركات الهواتف الصينية وعلى رأسها شركة Huawei.

في غضون ذلك تحاول Huawei تجاوز مشكلة الانفصال عن خدمات وتطبيقات Google من خلال تطوير بدائل عملية وموثوقة لنفسها و لمستخدميها .

ولحسن الحظ كان لدي Huawei نظرة مستقبلية ثاقبة، للعمل على بعض البدائل الخاصة بها منذ فترة طويلة وقبل وجود أي مشاكل مع الولايات المتحدة الأمريكية، قامت الشركة بتوفير تطبيقات Android من خلال متجرها الخاص Huawei AppGallery بديلاً لمتجر التطبيقات Google Play، ولكن توفير التطبيقات لا يحل سوى جزء من المشكلة ، تتمثل المشكلة الكبري في اعتماد غالبية تطبيقات Android بما فيها تطبيقات جوجل على مجموعة مغلقة من واجهات برمجة التطبيقات (APIs) ، التي تقوم بفصل اصدار الأندرويد مفتوح المصدر AOSP عن الأندرويد الذي يأتي مع خدمات جوجل.
بإمكان شركة Huawei الاستمرار بإستخدام Android مفتوح المصدر AOSP، إلا أنها لا تستطيع استخدام خدمات جوجل (GMS). هذا يعني أن مطورى البرامج الذين اعتمدوا بشكل كامل على GMS للحصول على وظائف لتشغيل تطبيقاتهم، لم يستطيعوا الوصول إلى تلك الأدوات على أجهزة Huawei الغير مدعومة من جوجل. ماذا فعلت Huawei لتوفير بدائل ل خدمات جوجل (GMS).

أولاً قبل التحدث عن البدائل المطروحة من Huawei لابد التعرف على الخدمات المقدمة من جوجل (  Google Mobile Services ، Google Play Services ، GMS Core ).

  • Google Mobile Services
    يتمثل في التطبيقات التى توفرها جوجل للمستخدم مثل Play Store و Chrome و Maps و YouTube و Gmail و Photos وغيرها، بالإضافة إلى ملفات APK .
  • Google Play Services
    قامت جوجل بتطويرها كوسيلة اساسية لحل بعض المشكلات التي واجهتها جوجل مع نظام  Android، مع وظائف جديدة يمكن لمطوري التطبيقات الاستفادة منها في تطبيقاتهم الخاصة.
  • GMS Core
    لا يتوفر GMS Core علي الهواتف إلا بعد ترخيص مع جوجل واجتياز اختبارات Android Suite Compatibility Test Suite ويرمز له  (CTS) واختبار Google Test Suite ويرمز له ( GTS) .

ثانيًا: التطبيقات وواجهات برمجة التطبيقات (APIs) المفقودة في حالة استخدام Android مفتوح المصدر.

1- Google Sign-in : توفر هذه الخدمة سرعة الاشتراك في الخدمات، التي تدعم تسجيل الدخول إلى جوجل دون الحاجة إلي إنشاء حساب جديد للاستفادة من كل خدمة.

2- Fused Location Provider : بدلاص من وجود مجموعة من التطبيقات التي تعمل في الخلفية، تعمل خدمات Google Play على توفير بيانات الموقع للتطبيقات التي تعمل في الخلفية ، لتوفير طاقة البطارية.

3- Maps: تطبيق الخرائط المقدم من جوجل من أكثر تطبيقات الملاحة شعبية، يمكن للمطورين استخدام بيانات خرائط Google Maps SDK في تطبيقاتهم الخاصة.  مقابل رسوم للاستخدام.

4- Google Play Games: تعتمد العديد من الألعاب خصوصًا، الألعاب المستقلة على خدمات جوجل.

5- Firebase Cloud Messaging: تتعامل خدمات جوجل مع جميع الإشعارات الفورية ، بدلاً من استقبال الإشعارات بشكل مستقل لكل تطبيق مما يستنفذ البطارية.

6- Google Play In-App Billing: تطلب Google من جميع التطبيقات والألعاب التي تتضمن عمليات شراء داخل التطبيق (IAP) ، استخدام واجهة برمجة التطبيقات المقدمة من Google للتعامل مع (IAP) ، للحصول على تخفيض بنسبة 30% على جميع الخدمات.

7- AdMob: تقوم العديد من التطبيقات بإستخدام الإعلانات للحصول على الإيرادات،فيضطر إلى أن يلجأ إلى إعلانات Google، على الرغم من وجود منصات إعلانية بديلة.

8- Google Cast: تستخدم جميع التطبيقات التي تقوم ببث الفيديو أو الصوت علي الأجهزة المدعومة ، بإستخدام Google Cast SDK التي توفرها خدمات Google Play.

9- SafetyNet: هو الأكثر شهرة بالنسبة لواجهة API الخاصة بعمليات الدفع، التي تستخدمها التطبيقات والألعاب لاكتشاف ما إذا تم العبث بالتطبيق.

لقد قامت جميع الشركات المصنعة للهواتف الذكية بالتعاقد جميع الخدمات التي تقدمها Google والمعروفة ب GMS Core ، ربما هذا التعاون خارج إرادتها المجانية أو نتيجة لعدم وجود بدائل فعلية لها.

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

ماذا فعلت Huawei لتوفير بدائل ل خدمات جوجل (GMS).

قامت هواوي بطرح Huawei Mobile Services و HMS Core من أجل توفير تجربة متناسقة للأجهزة ومستقلة عن النظام الأساسي. يشبه إلى حد كبير تكوين GMS من عناصر التطبيق والعناصر الأساسية، ويتألف Huawei Mobile Services من تطبيقات ( HMS و HMS Core و HMS Capables ) .

الجدير بالذكر؛ شهد HMS Ecosystem زيادة عدد المستخدمين شهريًا من 420 مليون في في يوليو 2018 إلى 530 مليون في أكثر من 170 دولة بحلول يوليو 2019 . وأيضًا زيادة عدد المطورين المسجلين من 450،000 إلى 910،000 في نفس الفترة الزمنية ، وشهد أيضًا تطبيق HMS Core نمو هائل من 20،000 تطبيق إلى 43000 تطبيق . هذه الأرقام مثيرة للإعجاب ولكن لا يمكن مقارنتها ب Google لعدم إفصاح Google عن أي أرقام تخص GMS الخاص بها.

التطبيقات وواجهات برمجة التطبيقات التي يوفرها HMS Core للمطورين بدلاً من GMS .

1- Account Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

يسمح للمطورين باستخدام حساب Huawei لتسجيل الدخول إلي تطبيقاتهم ، ويتميز Account Kit بالعديد من المميزات:

  • الدخول الآمن .
  • الدخول بنقرة واحدة .
  • التكامل مع جميع الأجهزة .
  • دعم المصادقة الثنائية.
  • تشفير البيانات .
  • متوافق مع مواصفات GDPR لخصوصية المستخدم.
  • يدعم 79 لغة.

2- Location Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

توفر للمطورين الوصول إلى بيانات الموقع الدقيقة لاستخدامها داخل التطبيقات، تعتمد Location Kit علي تحديد الموقع باستخدام بيانات من GPS plus WiFi بالإضافة إلى Bluetooth plus Network Base Station. يتيح ذلك لها توفير واجهة تحديد موقع سهلة الاستخدام ودقيقة لمطوري التطبيقات ، مما يتيح لهم الحصول بسرعة وسهولة على معلومات موقع المستخدم، وتتميز بالآتي:

  • دقة عالية في تحديد الموقع تصل إلي 99%.
  • انخفاض استهلاك البطارية.
  • توفير دلالات الموقع.

3- Map Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

يوفر Map Kit للمطورين إمكانية الوصول إلى عرض خريطة مخصص وأنماط تفاعل متعددة.

4- Drive Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

الهدف من Drive Kit تمكين الوظائف التي يمكن أن تقدمها Google من خلال واجهة برمجة تطبيقات Google Drive REST على Android، يُمكن Drive Kit المطورين من للمطورين إنشاء تطبيقات يمكنها قراءة وكتابة ومزامنة الملفات مع Huawei Cloud. ويتميز بالآتي :

  • سهولة الاستخدام وحفظ الملفات .
  • التشفير الكامل.
  • تحديث الملفات.
  • دعم متعدد للأجهزة.

5- Game Service 

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

توفر Game Services وسيلة سهلة للاعبين لتسجيل الدخول وتتبع الإنجازات. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لمطوري الألعاب الاستفادة من واجهات برمجة التطبيقات المتعلقة بحزم الهدايا ، مما يكافئ المستخدمين بمكافآت داخل اللعبة عند الانتهاء من الإنجازات.
تهدف HMS Core’s Game Service إلى أن تكون مكافئة لألعاب Google Play.

6- Push Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

تتيح لمطوري التطبيقات إرسال الرسائل إلى المستخدمين، تعتبر Push Kit نفسها كمنصة موثوقة مع تغطية عالمية، وتنتشر في أكثر من 200 دولة.

7- Analytics Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

تكافئ Analytics Kit تحليلات Firebase المقدمة من Google، وتهدف إلى تزويد مطورى التطبيقات بالعديد من التحليلات، ويكون لدى المطورين القدرة علي جمع ما يصل إلى 500 نوع من بيانات سلوك المستخدم داخل التطبيق، ويتميز بالآتي :

  • وصول سريع وفعال.
  • النقل المشفر، مع خدمة بيانات آمنة.
  • لوحة تحكم قابلة للتخصيص مع مميزات تحليل غنية.
  • تصحيح الأخطاء عبر الإنترنت.

8- In-App Purchases

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

تُعد In-App Purchases من أهم واجهات برمجة التطبيقات،  بدون وجود وسيلة دفع داخل التطبيقات مكافئة ل جوجل ، لن يكون هناك حافز كبير للمطورين ، حيث تغطي عمليات الشراء داخل التطبيقات لـ HMS خدمة إدارة المنتج ، وخدمة الاشتراك ، وخدمة الطلب ، وخدمة اختبار وضع الحماية ، وخدمة إدارة التاجر.

9- Ads Kit

هل تنجح الخدمات التي كشفت عنها Huawei HMS في الاستغناء عن خدمات Google

توفر Ads Kit إعلانات مميزة على مستوى الجهاز ، وتعتبر أدوات HMS Core’s Ads Kit مكافئ ل Google AdMob.

تعتمد مجموعة أدوات Huawei على الاعلان المفتوح OAID كمعرف إعلان غير دائم، مما يتيح للمطورين موازنة خصوصية المستخدم مع الاستمرار في تقديم إعلانات وتتبع تأثيرات الإعلان بدقة كاملة. يمكنك أيضًا إلغاء الاشتراك في الإعلانات المخصصة .

في الختام 

حافظت Huawei علي تفوقها وأثبتت قدرتها على تقديم HMS Core المنافس القوي حتى الآن لخدمات Google ، كان من الممكن أن تنهار معظم الشركات المصنعة للأجهزة التى تعمل بنظام Android ( باستثناء سامسونج) بدون مساعدة Google، حيث لا يوجد بدائل متاحة أمامه.

بالفعل نجحت Huawei في الكشف عن سلاحها السري الذي عملت عليه لسنوات، في تحدي الحظر الأمريكي المفروض عليها ولم تستلم ، وحققت الشركة نمواً سنويًا بنسبة 63% في السوق الصينية ، و بنسبة 29% في السوق العالمية .

 EMUI 10 هواتف هواوى التى ستحصل على اندرويد 10 مع واجهه

المصدر

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: