واتساب يجبر المستخدمين على مشاركة البيانات مع الفيسبوك


Spread the love

شاهدنا فى الأونة الأخيرة تطور الخلاف بين شركة الفيسبوك وأبل، بعد أخر تحديث للخصوصية في نظام iOS من Apple. الذي يمنع شركات مثل Facebook من تتبع خصوصية المستخدم. لهذا السبب قررت WhatsApp فرض سياسة جديدة على مستخدميها إذا كانوا يريدون الاستمرار في استخدام الخدمة ، باستثناء الأشخاص الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي.

هذا الأسبوع ، بدأ WhatsApp المملوك لـ Facebook ، في إعطاء المستخدمين تنبيهًا منبثقًا يشبه إلى حد كبير إنذارًا . للأشخاص الذين يرغبون في الاستمرار في استخدام تطبيق الواتساب. وعلى المستخدم  الموافقة على شروط الخدمة الجديدة، بـ حلول 8 فبراير أو فقدان الوصول إلى WhatsApp الشهر المقبل.

هذه ليست المرة الأولى، في عام 2016 اعطي واتساب للمستخدمين، حق إلغاء الاشتراك في تحويل بيانات حساباتهم إلى Facebook. بما فيها أرقام الهواتف وأرقام هواتف الأصدقاء ، والملفات الشخصية والصور ورسائل الحالة وحالة النشاط . بالإضافة إلى البيانات التفصيلية من سجلات التطبيق. ومع ذلك ، فإن السياسة الجديدة تعني أن Facebook يحتفظ بالحق في مشاركة البيانات التي تم جمعها داخل منصات الإنترنت الخاصة به.

علاوة على ذلك ، ستكون هناك حالات يقرر فيها الفيسبوك، مشاركة تلك البيانات مع أطراف ثالثة . والتي تتسبب في إثارة الجدل حول الخصوصية مرة أخرى. تأتي هذه الخطوة بعد تحديث الخصوصية  ، التى تضمنها نظام iOS 14 من Apple.

 تسلط هذه الخطوة الضوء على الطرق المختلفة، التي تجمع بها بعض التطبيقات المجانية معلومات حول مستخدميها. خاصة مجموعة التطبيقات التابعة ل Facebook، و التى تقوم باستغلال بيانات المستخدمين.

هذة ليست مفاجأة كبيرة من المعروف أن الفيسبوك، مصممة على جمع تلك البيانات التفصيلية. حيث تحقق الشركة معظم إيراداتها من الإعلانات. في الشهر الماضي ، دخلت الشركة في نزاع عام مع شركة Apple باستخدام العديد من إعلانات الصحف والأخبار، لكن تأثيرها لم يسفر عن أي نتائج بعد.

موقف المستخدمين من الموافقة على السياسة الجديدة

سيوافق الكثير منا بلا تفكير على هذا التحديث الجديد، ولكن التعمق قليلاً في التحديث. ستتعرف على خطة Facebook لاستخدام بيانات WhatsApp الخاصة بك . حيث سيؤدي الضغط على “الموافقة” إلى منح تطبيق المراسلة الفورية موافقة لا رجعة فيها. لمشاركة أي معلومات يحتفظ بها عنك مع Facebook والشركات التابعة المختلفة.

يأتي هذا كجزء من جهود Facebook الأخيرة ، لدمج جميع خدمات المراسلة Messenger و Instagram  و Whatsapp باحكام تحت مظلة واحدة. كما ذكرنا من قبل ، في عام 2016 أعطى WhatsApp لمستخدميه خيارًا. لإلغاء الاشتراك في مشاركة البيانات مع الشركة الأم ، ولكن لسوء الحظ ، ليس لدينا هذا الخيار هذه المرة.

الاتحاد الأوربي

عندما وصل تنبيه WhatsApp داخل التطبيق إلى المستخدمين ، توقع البعض أنه سيثير بعض الشكوك في الاتحاد الأوروبي ، المعروف بوجود قواعد خصوصية أكثر صرامة. ومع ذلك ، قالت شركة WhatsApp الأيرلندية التابعة لشركة WhatsApp في بيان، على الرغم من ظهور نفس المطالبة للموافقة على سياسة الخصوصية المُجددة ، إلا أنها في حالتهم لا تشمل مشاركة تلك البيانات مع منصات Facebook الأخرى عبر الإنترنت أو الأطراف الثالثة.

وأوضحت متحدثة باسم WhatsApp “لا توجد تغييرات على مشاركة بيانات WhatsApp ، في المنطقة الأوروبية نتيجة لشروط الخدمة وسياسة الخصوصية المتبعة” .

بشكل أو بآخر لابد من الموافقة على سياسة الـ WhatsApp الجديدة، ومشاركة تفاصيل حسابك مع الـ Facebook . وأي بيانات وصفية مرتبطة بمحادثاتك وغيرها، حتى المعاملات المالية عبر WhatsApp Pay. إلا إذا كنت تعيش داخل الاتحاد الأوروبي. أو يُمكنك الانتقال إلى بدائل أخري مثل Telegram و Signal.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: