facebook metaverse والاسم الجديد لشركة فيسبوك والتحديثات الجديدة

facebook أصبحت Meta وتقدم لنا الـ Metaverse تجربة فيسبوك الجديدة ومستقبل الانترنت من منظر فيسبوك. فما التفاصيل؟

facebook Metaverse. او Metaverse فقط. او Meta لا يهمني الاسم هنا قدر ما يهمني المضمون. فيسبوك في يوم الثامن والعشرون من شهر أكتوبر لعام 2021 أعلن عن تغيير اسم الشركة المالكة للمجموعة وعن مُنتج جديد او عالم جديد. هو العالم الافتراضي او العالم الخارق الجديد من فيسبوك. انظر مؤتمر facebook connect الأخير كان ممتلئًا. وفيسبوك لم تعلن عن أشياء بسيطة ولكن أعلنت فعلًا عن نظرة مستقبلية جديدة. قد تنظر لها كأنها نوع من الهراء او تنظر لها بنوع من الخوف. سنتحدث عن كل هذا في هذا المقال. ما هو عالم فيسبوك الجديد؟ ما سر الاسم الجديد للشركة الأم؟ هل نخاف؟ ام ان كل هذا نوع من الهراء لا يجب ان نهتم به؟ تابع معنا.

facebook أصبحت Meta

شركة فيسبوك سابقًا Meta حاليًا هي الشركة القابضة لعديد من شركات التواصل الاجتماعي مثل موقع facebook وتطبيق وموقع Instagram وتطبيق Whatsapp. بالإضافة الى شركة Occlulus لنظارات الواقع الافتراضي والعديد من الشركات الأخرى. الاسم الجديد انطلق يوم 28 أكتوبر لعام 2021 ليُعبر عن الإنطلاقة الجديدة للشركة في الفترة القادمة. مقطع Meta يرمز الى ما هو غير طبيعي او واقعي. ان اردت التحدث عن انسان متحول او غير طبيعي مثلًا ستقول Metahuman. ان اردت الحديث عن مادة غير طبيعية ستقول Metamaterial. كالحال هنا هذا عالم غير طبيعي فهذا Metauniverse.

ما هو الـ Metaverse وماذا يحدث بعد تغيير اسم شركة فيسبوك؟

لكن ليس الاسم فقط الذي يحمل المعاني الجديدة. كذلك الشعار. قد تظن ان الشعار يرمز الى علامة اللانهاية لكن لا. الشعار يرمز الى شريط موبيس او Mobius Strip وهذا الشريط يرمز الى اللانهائية كذلك الى التنقل بين الأبعاد المختلفة. هل شاهدت فيلم Avengers Endgame؟ استعملوا هذا الشريط ليجعلوه وكأنه هو خط السير اثناء السفر عبر الزمن. لكن دعنا من الأفلام في هذه الفقرة فهناك أفلام قادمة في المقال لا تتعجل.

ماذا يوجد في الـ Metaverse

في المؤتمر أعلن Mark Zuckerberg الرئيس التنفيذي لشركة Meta حاليًا فيسبوك سابقًا عن عالمه الجديد باستعمال تقنيات الواقع الإفتراضي والواقع المعزز معًا. الـMetaverse لا يرمز الى عالم افتراضي فحسب بل انه يرمز كذلك الى العالم الواقعي الذي نعيشه بعد تعزيزه من قبل منتجات Meta. لكن ليس الأمر كما نتخيله لن تتمشى بالشارع تجد هولوجرام صديقك بجانبك بدون أي معدات مثلًا. هناك تطويرات كثيرة ستحدث. انت لن تمسك تفاحة افتراضية في يدك وتشعر بها.

ما يوجد بداخل هذا العالم هو عالم افتراضي يختلف نوعًا ما عن عالمك الحالي. انت تحاول بناء عالمك الخاص. تحاول مثلًا بناء شقتك الافتراضية. او تحاول مثلًا انشاء غرفة اجتماعات أيضًا لتعيش بها اجتماعاتك بدلًا من ان تخرج من منزلك. لكن ليس الأمر مجرد غرف افتراضية فيمكنك الاعتماد على تطبيقات تعليمية. يمكنك الذهاب الى حضارة المصريين القدماء والتعرف عليها والتعلم عنها. يمكنك السفر الى الفضاء كذلك والتعرف على الكواكب المختلفة. كذلك يمكنك لعب ألعاب افتراضية مختلفة بأشكال جديدة هذا رائع

واذا دخلنا في نطاق الواقع المعزز Augmented Reality يمكنك دعوة صديقك الى حفلة موسيقية ليحضرها معك. وتراه من خلال نظارات فيسبوك. او يمكنك دعوة صديقك الى لعبة شطرنج وهو يجلس في مصر وانت في السعودية مثلًا. ستراه من خلال نظارات فيسبوك كذلك وباستعمال أداة أخرى من فيسبوك ستحرك قطع الشطرنج الافتراضية أيضًا. لكن كما قلت ستحتاج أدوات من فيسبوك. ستحتاج الى نظارة كذلك ستحتاج الى سوار من فيسبوك. يمكنني ان أكتب عن كل مزايا هذا العالم وكل ما يريد زوكربيرج ان يحدث لكن هناك الكثير من الحديث. الكثير لدرجة ان هذا المقال سيكون أطول من مقرراتك الدراسية يا صديقي.

الـ Metaverse مجرد هراء؟

هذا اول رأي من آراء الكتاب حول العالم الافتراضي كذلك العالم المعزز، بمقال من موقع PCGamer يتحدث الكاتب حول ان الـ Metaverse ليس شيئًا جديدًا بل هو شيء قديم وهو لدينا بالفعل. انه الانترنت غير اننا لدينا وجهة نظر حول هذا العالم بالفعل من كتابات سابقة لمؤلفين امثال William Gibson وNeal Stephenson حيث ان كتاباتهم في الثمانينات وفي التسعينات أعطتنا تخيلًا لما قد نراه في الأعوام القادمة. لكن لم تكذب كتاباتهم أبدًا. تعال معي نقتبس من كتابات Stephenson من كتاب Snow crash الذي صدر عام 1992. طبعًا سأكتب النص مترجمًا لن اقتبسه بالانجليزية.

يمكن ان تكون صورتك الرمزية بالشكل الذي تريده. وبما تسمح له حدود المعدات الخاصة بك. اذا لم تكن حسن المنظر يمكن لصورتك الرمزية ان تحمل الشكل الوسيم. اذا كنت مستقيظًا للتو من النوم. يمكن لصورتك الشخصية ان ترتدي ملابس نظيفة وجميلة وان تضع مساحيق التجميل بشكل مثالي. يمكنك ان تكون كالغوريلا او كالتنين او حتى كائنًا عملاقًا. فقط كل ما عليك فعله هو ان تمشي 5 دقائق في شوارع الـ Metaverse وستشاهد كل هذا وأكثر

لكن ليس الأمر كهذا فحسب لم نرى هذه التصورات في الروايات فقط. هل شاهدت فيلم Tron؟ فيلم The Matrix؟ كذلك كل فيلم يحاول تقديم نظرة الى مستقبل التكنولوجيا أعطانا تصورًا لما يمكن ان يحدث في المستقبل. اعطانا تصورًا لشكل الـ Metaverse وهو نفس الشكل الذي اعلن عنه زوكربيرج. لكن لازلنا لم نجب على سؤالنا هل كل هذا هراء؟ هل لدينا الـMetaverse بالفعل ولكن بمنظر آخر؟

اين الـ Metaverse الآن؟

في الواقع ان نظرت لكل ما يقدمه زوكربيرج في عالمه الجديد فكل هذا موجود بشكل آخر. لنأخذ مثالًا وهو الاجتماعات. تطبيقات مثل Zoom و Microsoft Teams تعطيك تجربة اجتماعات عبر الانترنت بشكل ممتاز. ارتدي سماعاتك وافتح الكاميرا الخاصة بجهاز اللابتوب وهكذا انت في اجتماع مع زملائك يرونك وتراهم. تستطيع ارسال ملفات المشروع او عرضها على الشاشة وكل زملائك سيرونها بدون مشاكل.

مثال آخر اذا اردت ان تتعلم شيئًا ما فلنقل انك لديك درس في الكيمياء تريد فهمه بشكل عملي. لديك youtube لعرض كل الأجزاء العملية الخاصة بالدرس. غير يوتيوب لديك مواقع كثيرة جدًا لشرح الأجزاء العملية والنظرية كذلك. لن تحتاج ان تجلس بجانب الذرة لتستطيع فهم التفاعل الكيميائي ولا تحتاج ان تركب العربية الحربية مع الملك أحمس لتتعرف على قصة طرد الهكسوس من مصر. انت تحتاج لعينيك لتقرأ ولأذنيك لتستمع فقط.

ما هو الـ Metaverse وماذا يحدث بعد تغيير اسم شركة فيسبوك؟

والألعاب حتى اليوم هي العاب تعاونية. لديك على سبيل المثال لعبة Valorant التي تلعبها مع فريقك. لا تحبها؟ لديك Call of Duty و PUBG على سبيل المثال كذلك. يمكنك ان تجلس في مقهى في القاهرة وصديقك في مقهى في الاسكندرية او الرياض او دبي او أي مكان آخر وتلعبان نفس لعبة الشطرنج عن طريق هواتفكم المحمولة وتتحدثان في مكالمة فيديو كأنكم في نفس المكان. الـ Metaverse موجود بالفعل لكن السؤال الأهم هنا هو ماذا يضيف facebook وزوكربيرج الى ما نراه الآن؟

المستقبل = Metaverse؟

هذا هو السؤال المهم ماذا يضيف لنا فيسبوك؟ هل تشكل فكرة فيسبوك مستقبلًا جديدًا؟ عليك ان تدرك يا صديقي ان التكنولوجيا لا يشترط ان تقدم لك شيئًا جديدًا مفيدًا لم يكن موجودًا من قبل وحسب. التكنولوجيا يمكن ان تقدم لك نفس الموجود الآن لكن بمنظور رفاهية أكبر. ما الفرق بين الثلاجة والثلاجة الذكية؟ جهازان تستعملهما لحفظ الطعام لكن الأولى تُستعمل في حفظ الطعام فقط والثانية تستعملها لنفس الغرض بالإضافة الى بعض مزايا الهواتف الذكية كقراءة الأخبار او فتح موقع فيسبوك -ان يرسل لك فيسبوك بريدًا يخبرك ان حسابك قد تم فتحه من على ثلاجة ذكية أمر مضحك جدًا- او حتى التحكم في بعض الأجهزة الذكية في منزلك. هذه رفاهية فوق الميزة الأساسية

فيسبوك يريدك ان تفتح صفحة ويكيبيديا عن الأهرامات في هيئة قصة تعيشها كأنك واحد من المشرفين على بناء الأهرامات. يريد ان يحول مكالمة الفيديو البسيطة السهلة الى لقاء حقيقي يجمعك بصديقك الذي لم تره منذ يومين. زوكربيرج لا يريدك ان تحضر محاضرة عن طريق الانترنت عبر Microsoft Teams بحيث تقوم بتشغيلها وتستمر في نومك. بل يريدك ان تحضر المحاضرة بصورتك الرمزية كأن فيسبوك اتفق مع أستاذك الجامعي ضدك. لكن بشكل عام لديك Horizon Worlds و Horizon Workroom كل هذه تطبيقات تحملك بداخل الحدث. تحملك بداخل المستقبل. كذلك تحسن من هذه التجربة.

Horizon Workrooms

ماذا نستنتج من كل هذا؟ الـ Metaverse هو الرفاهية فوق الموجود الآن. لديك الهاتف يقوم بمهمته على أكمل وجه؟ فاشتريت الجهاز اللوحي كنوع من الرفاهية الزائدة. لكن فيسبوك لا يريد ان يضع نفسه في مستوى الرفاهية الزائدة بل الرفاهية المطلوبة. في عالم من التقدم التكنولوجي فالتقدم من ناحية الرفاهية يتحول بالتدريج الى ضرورة أكثر من الرفاهية. ان عدنا 12 عامًا الى الخلف فالهاتف المحمول كان من الرفاهية والآن هو أمر ضروري وان كنت لا تصدقني فابنك الذي انتهى من دراسته الثانوية لايزال يطلب منك الهاتف الجديد لأنه يحتاج الى هاتف جديد وانت لم تشتره له بعد.

هل نخاف؟

نعم يجب ان تخاف في البداية من أي شيء فانت الآن في منطقة راحة. غدًا ستجد منطقة أخرى تجلس بها لن تكون مثل منطقة الراحة الخاصة بك. ستخاف ان تعيش في هذه المنطقة في البداية. لكن انا ارى ان كل هذا التطور أمر رائع. عالم الـ Metaverse يبدو رائعًا ويبدو فرصة جيدة نستغلها من اجل مصلحتنا. عالم الميتافيرس وما تعطيه لنا شركة Meta او فيسبوك أمر كبير. مستوى الطموح الذي يمكن ان تبنيه مرتفع جدًا. شاهد فيلم مثل Ready Player One ستحصل على تجربة قريبة جدًا من هذا الفيلم -نعم لن تصل الى نفس مستوى الفيلم مبكرًا-. لكن ستحصل على مزيج بين الواقع المعزز والواقع الافتراضي يعطيك مستوى من الرفاهية بشكل مستقبلي لم تكن تتخيله في وقت قريب. طبعًا انا اقول انك ستحصل على تجربة وانا اشك ان ابني وانا لم انتهي من دراستي بعد سيعيش هذه التجربة. المستقبل البعيد يحمل تطورًا كبيرًا نتمنى ان نعيش جزءًا جيدًا منه.

ما هو الـ Metaverse وماذا يحدث بعد تغيير اسم شركة فيسبوك؟

ما تخاف منه هو معلوماتك وكمية المعلومات التي ستكون في يد مارك زوكربيرج. انا اتذكر عندما توقف فيسبوك عن العمل لمدة 6 ساعات وانقلب العالم رأسًا على عقب وخسر الكثير من الناس اموالًا بسبب هذه الحركة -تويتر وتيليجرام هما الفائزان الوحيدان في هذه الليلة- اليوم وفيسبوك على هواتفنا فقط ونحن نخاف من اكتساب فيسبوك لكمية كبيرة من المعلومات فما بالنا عندما نرتدي نظارات وأساور تحمل كاميرات ومايكروفونات مختلفة بتصنيع فيسبوك. هذه هي نقطة الخوف الكبرى. لا الشكل المستقبلي ولا الأعراض الجانبية للعيش داخل الواقع الافتراضي لوقت طويل.

الخلاصة – facebook Metaverse مستقبل جديد؟ ام هراء آخر؟

الـ Metaverse اليوم هو رفاهية زائدة. نوع من الهراء يجذب به زوكربيرج نظرك. لكن بالغد؟ الغد سيحول هذا الهراء الى واقع نعيشه ونرغب به. لن يكون المستقبل بظلام Black Mirror لكن سيكون بضوء Free Guy وكوميديا راين رينولدز المميزة. المستقبل يبدو مشرقًا مع بعض السحب الخفيفة. لكن الغيب عند الله فقط لا نعلم نحن عنه شيئًا وكل ما نقول مجرد تهكنات وتوقعات لما يمكن ان نراه. المهم لدينا هنا اننا نتوقع ان هراء اليوم. هو ضرورة الغد والله أعلى وأعلم.

التعليقات مغلقة.