هل تطبيق تليجرام آمن على البيانات و المحادثات أم لا

يتخوف الجميع من انتهاك الخصوصية على برامح وتطبيقات المراسلة الفورية، لما لها من سلبيات و آثار جسيمة. لذا، يتساءل البعض عن عوامل الأمان في التطبيقات قبل الشروع في التحميل. خاصًة من التطبيقات التى توفر مميزات حصرية مثل تطبيق تليجرام. أحد أشهر تطبيقات المراسلة الفورية. 

ازدادت شعبية Telegram في عام 2021 بعد أن أعلن WhatsApp عن تغييرات في سياسة الخصوصية الخاصة به. والتي من شأنها أن تسمح له بمشاركة المعلومات مع الشركة الأم Meta. ولكن ، هل تطبيق Telegram آمن؟

Telegram هو تطبيق مراسلة مجاني يعمل عبر أجهزة متعددة بما فيها الهواتف الذكية والكمبيوتر ، ولا يقدم أي قيود على أحجام الوسائط . ويُمكن ارسال ملفات تصل احجامها الى 2 جيجا بايت لكل ملف. ويُدعم التشفير من طرف إلى طرف عبر “الدردشات السرية” . و مجموعات دردشة جماعية تصل إلى 200000 شخص. يحتوي التطبيق أيضًا على واجهة برمجة تطبيقات Bot . مما يسمح للمطورين بإنشاء رد آلي خاص بهم لمحادثاتهم.

تليجرام لديها ثقه كبيرة في التشفير الخاص بها. وعدم إمكانية فك رموز رسائلها لدرجة أنها تدير بالفعل مسابقات تتحدى المستخدمين. لمحاولة كسر تشفيرها مع وجود جائزة بقيمة 300 ألف دولار . يحتوي التطبيق أيضًا على برنامج مكافأة أخطاء لمكافأة أي شخص يمكنه اكتشاف عيوب او مشاكل أو مخاطر في تطبيق أو بروتوكول Telegram.

ولكن هل يري الخبراء أن تطبيق تليجرام آمن بما يكفي للحفاظ على بياناتنا ومعلوماتنا الشخصية؟. هذا ما سنعرفه في مقالنا حول أمان تليجرام .

هل Telegram آمن؟

قال أنطوني ديميتريادس ، نائب رئيس شركة McAfee ، بينما كان التطبيق موجودًا منذ عام 2013 ، إلا أنه مؤخرًا أصبح Telegram اسمًا مألوفًا للكثيرين.

“لقد ارتفعت منصة المراسلة ووسائل التواصل الاجتماعي  تليجرام من كونها مجهولة نسبيًا لتصبح واحدة من أكبر المنصات في مجال” الدردشات السرية “في أقل من عام. مع كشف WhatsApp عن تغيير في الشروط والأحكام الخاصة به والذي أبلغ المستخدمين بأنه سيتم مشاركة بياناتهم مع الشركة الأم الجديدة Meta ، فقد “انتقل الكثير من الأشخاص بحثًا عن خيار مراسلة أكثر حفاظًا على الخصوصية”.

ومع ذلك ، لمجرد أن تليجرام يتمتع بالثقة أكثر من WhatsApp ، فهذا لا يعني أن رسائلك محمية تلقائيًا. حيث يُعد التشفير من طرف إلى طرف أمرًا ضروريًا للحفاظ على خصوصية رسائلك وهذا مستوى من الحماية لا يقدمه Telegram إلا في خيارات محددة من تطبيقه (الدردشات السرية).

“لقد وضع Telegram نفسه كتطبيق ملتزم بالرسائل الخاصة والآمنة. ومع ذلك ، فإن حقيقة أن التشفير من طرف إلى طرف لا يتم استخدامه تلقائيًا على الرسائل المرسلة في Telegram يعني أنه ليس آمنًا مثل منصات المراسلة التي تركز على الخصوصية مثل Signal ، والتي توفر تشفيرًا شاملاً لجميع المحادثات والاتصالات “.

أضاف كبير مسؤولي التكنولوجيا في Searchlight Security والمؤسس المشارك الدكتور Gareth Owenson أن تشفير Telegram به عيوبه أيضًا.

“تتمتع Telegram بسمعة طيبة كتطبيق مراسلة آمن ، لكن هذا يرجع إلى حد كبير إلى مجموعة الميزات التي يوفرها بدلاً من التشفير القوي. كشف البحث الذي أجرته شركة Royal Holloway مؤخرًا عن وجود نقاط ضعف في التشفير الذي تستخدمه Telegram “.

مقارنة تطبيق تليجرام مع تطبيقات المراسلة الأخرى

كيف تقارن Telegram بتطبيقات المراسلة الشائعة الأخرى مثل WhatsApp و Signal وغيرها؟. يري أغلب الباحثين أن تطبيق Signal معيار الأمان والخصوصية لهذا النوع من تطبيقات المراسلة ، ويستخدمة الكثير من المهتمين بمجال الأمن والخصوصية.

“ومع ذلك ، هناك حالات يمكن أن يكون فيها تطبيق Signal أقل خصوصية وأقل أمانًا اعتمادًا على بياناتك. على سبيل المثال يتطلب تطبيق Signal استخدام رقم هاتف للاتصال بمستخدمين آخرين ، الأمر الذي قد يكون له مخاطر كبيرة على السلامة للعديد من الأشخاص الذين يستهدفهم المتسللون. عكس تطبيق تليجرام الذي يسمح باستخدام اسم مستخدم بدلاً من رقم الهاتف. يمكن أن يكون أكثر أمانًا للعديد من الأشخاص “.

اين يتم تخزين بياناتك على تليجرام؟

إذا قمت بالتسجيل في Telegram ، فسيتم تخزين بياناتك في مراكز البيانات” المستأجرة “في هولندا. “هذا يعني أن مراكز البيانات يتم تشغيلها بواسطة جهات خارجية ولكن يتم تأجير مساحة إلى Telegram ، لذلك لا تتم مشاركة البيانات الشخصية مع مراكز البيانات المخزنة فقط باستخدام الخوادم. وفقًا لسياسات الخصوصية الخاصة بالمنصة ، يتم تخزين جميع البيانات بشكل مشفر بشكل كبير بحيث لا يتمكن مهندسو Telegram المحليون أو الدخلاء من الوصول الي البيانات “. كما أن التطبيق يمتنع أيضًا عن عرض الإعلانات في الدردشات، كما وعدت الشركة بعدم الإعلان أبدًا للمستخدمين في المحادثات الخاصة.

هل يجب عليك نقل محادثاتك إلى Telegram؟

كان الإجماع العام من الباحثين والخبراء. أنه من الآمن نقل محادثاتك إلى Telegram ، لكن Signal أفضل.
“يوفر تليجرام التشفير من طرف إلى طرف للمحادثات الخاصة (المحادثات السرية) ، يمكن لـ Telegram حماية محادثاتك الخاصة ، لكن لا يمكنك تشفير محادثاتك الجماعية ، وهي واحدة من أكثر ميزات التطبيق شيوعًا. ولكن إذا كنت تبحث عن تطبيق مراسلة مشفر من الدرجة الأولى ، فهناك بالتأكيد خيارات أفضل.

في الختام

تخضع جميع تطبيقات المراسلة لـ سياسات صارمة حسب المنطقة الجغرافية ، مثل الحظر والعقوبات ، وقد خضعت Telegram لهذه السياسات على مر السنين. ولكن كما هو الحال مع تطبيقات المراسلة الآمنة. فإن تطبيق تليجرام آمن ومستقر. لذا إذا كنت قلقًا بشأن مشاركة البيانات ، فتطبيق تليجرام آمن و الدردشات السرية آمنة “.

التعليقات مغلقة.